2003-2020

الفيلم الوثائقي يوميات الحجر الصحي

والذي يعرض يوميات مصورة عن الحياة اليومية في بكين في زمن وباء فيروس الكورونا.

تاريخ الإضافة : الجمعة 20 03 2020 - 04:58 مساءً اخر تحديث : الجمعة 20 03 2020 - 04:58 مساءً
3,007
الفيلم الوثائقي يوميات الحجر الصحي
تكافح الصين للقضاء على فيروس كورونا بشكل محموم. الصحافي سباستيان لو بلزيك يعمل في بكين، ولا يبرح مع عائلته المنزل في هذه الأيام العصيبة.
منذ ثورة ماو وترسيخ الدكتاتورية البروليتارية يراقب أنصار الحزب المخلصون لغاية اليوم الناس في كل شارع، وكل منزل، وكل منطقة: يرصدون ويتابعون يتصرفاتهم، ويمدوا السلطات العليا بتقارير حول ذلك. في أزمة انتشار الفيروس أصبح جنود الحزب هؤلاء مسؤولين عن الإجراءات الجديدة لاحتواء الوباء. وكمعظم سكان مدينة بكين لا يبرح سباستيان لو بلزيك وعائلته البيت في هذه الأيام. الإمكانية الوحيدة للخروج من هذا المنفى الداخلي هي وسائل التواصل الاجتماعي، التي لايزال بعض المدونين الشجعان يجرؤون من خلالها إمداد الشعب الصيني بالمعلومات التي لا تتماشى دوماً مع نهج الحزب. وهم بالتالي يقدمون على مخاطرة كبيرة: فهناك فيروس يخشاه الحزب أكثر من أي شيء آخر، والمتمثل بالحرية. 

يوميات مصورة عن الحياة اليومية في بكين في زمن وباء فيروس الكورونا.

لمشاهدة وتحميل الوثائقي على التصميم الجديد من هنا ..
شاركنا، .. ما رأيك في هذا الموضوع ؟
التبليغ عن خطأ
التعليقات
لطرح اي استفسار او مشكلة يمكنك اضافتها باحد قنوات الدعم الفني .. اضغط هنا